Definition List

header ads

إن انهيار الليرة التركية والخليج العربي ينتظر الأسوأ


إن انهيار الليرة التركية والخليج العربي ينتظر الأسوأ

إن انهيار الليرة التركية هو ليس وليدة الصدفة بل هي حكاية طويلة منذ زمن ليس ببعيد فحوالي عشر سنوات أي بعد حرب ضد غزة عام ألفان وثمانية والعملة التركية تنهار ببطء سنة بعد أخرى حتى أضحى الوصول إلى قيمة الشيء أكثر تأزما ورغما هذا الانخفاض فالاقتصاد التركي ما زال قويا لا يعاني من تباطؤ لكن مشكلة التضخم ترسم في السياسة الاقتصادية الدولة السياحية الأولى في المنطقة والصراعات الشرق والغرب تؤثر في مجال التبادل الاقتصادي لكن انهيار العملة هو جريمة من تصريف فاعل ما خلف الأضواء الكاشفة مثل الانقلاب في تموز قبل سنتين.
الليرة التركية هي نتاج للأمة خانقة وارث الماضي والحاضر بين الدولة العلمانية الاتتركية والامبرطورية العثمانية الإسلامية التي تسعى للإنتاج دولة الخلافة من جديد في صورة دولة أردوغان إنها نتاج للولادة قيصرية لم تعهد النور بعد امولودها ذكر كان أم أنثى بتعبير أخر سلطة التبعية بين الشرق والغرب بين عبودية مطلقة وحرية فكرية لا تختزل سوى الحضارة بين الجغرافيا القديمة والجغرافيا الحديثة إنها انصهار الثقافة بين السلطة الديمقراطية والانقلاب العسكري بين العلمانية والحنين إلى العثمانية الإسلامية ومع الأسف فالغرب سيحارب هذا النموذج الإسلامي مهما حصل بسبب العنصرية الدينية الطاغية.
إن انهيار الليرة التركية الاردوغانية هو من نتاج دول الخليج التي ترى في تركيا دولة عثمانية تود إن تعود إلى بريقها من جديد من اجل دلك لابد من تدميرها من الداخل كي تبقى تعيش ضمن أسس التبعية التي رسمت للشرق الأوسط منذ عهد سايس بيكو اللذان رسما جغرافية الدول ولعبا دورا هاما في تدمير الوحدة العربية واليوم الإمارات العربية المتحدة تلعب دورا هاما في تخريب الاقتصاد التركي كما تساهم في صفقة القرن وذلك باعتبارها جزء من إسرائيل وتخدم مصالح الكيان الصهيوني وبذلك فان الإمارات العربية المتحدة تلعب دورا بارزا وطلائعي في تخريب القوة الأناضولية من حيث العملة كي تبقى مثل سوق النخاسة كباقي الدول الأخرى خلف الدولة الربانية الدولة كما في الإغريق دول الإلوهية إنها الفناء والإجحاف في حق دولة حكمت للقرون رحلة الشرق والغرب بين الصين والاوروبا فيما كان يسمى تجارة الحرير في عصر السلاطين القدامى وليس فقط في الدولة التركية الاردوغانية.
إن انهيار الليرة التركية لن ينجح بطريقة التي تريد السعودية وجيرانها من دول حصار قطر أمثال جمهورية مصر العربية القبطية بحكم عسكري و مملكة البحرين التابعة والإمارات العربية المتحدة أساس البلاء ولا تمتل العرب إلا باسم.
كما ذكرنا سابقا اقتصاد ليرة لن ينهار بسهولة خصوصا مع السلطان اردوغان الذي يخاف منه الدول الغربية فهو في النهاية قوة الاقتصاد قوية رغم كثرت الأعداء فلا أمل بالإفشال.
إن انهيار الليرة التركية هي واحدة من القصص الخرافية في القرن العشرين خصوصا مع الاستمرار قوة تطور الاقتصاد التركي في عدت مجالات لكن لابد من انفتاحه في مجالات جديدة بغية الازدهار أكثر فأكثر.
ان منظمة التعاون الإسلامي و الدول الاسلامية لابد من تحررها من قيود الدول الجبروتية وتقدمها خطوات إلى الأمام عبر مسار الانفتاح نحو الجيران وليس الحصار من أجل غباء سياسي محكم التنفيذ وذلك سيساهم في تطور الدول نحو الأمام وليس تخلفها كما يحدث في الخليج من تحويل البقاع المقدسة إلى بحر من السياسة الاستيطانية والتضييق على الأشقاء في زمن الشقاء.
إن انهيار الليرة التركية لن يحدث بسبب غباء الخليج العربي أو الخليج الفارسي في النهاية تركيا كجمهورية قوية تعلم أين تذهب وستمر بأزمات قوية ستجعل منها دولة حرة ونزيه عكس الخليج بقيادة الإمارات العربية المتحدة من إفلاس إلى أخر في مجال السياسي والأخلاقي وأكبر دليل حرب اليمن والمجازر لا تنتهي.


لا ننتظر من الغرب أن يقدموا لنا العون فنحن لهم خدام ولذلك وجب علينا أن نطارد أفكارنا عبر تمسك عدم انهيار العملة وأن نساعد بعضنا البعض في هذه المحنة وألا نصبح صهاينة وبه السلام.



Post a Comment