Definition List

header ads

أيها المُسلم في تركيا لن ينقص منك شيء إن تعاملت بالعملة المحلية ورفضت اي معاملة يطرح فيها البائع السعر بالدولار او اليورو

أيها المُسلم في تركيا لن ينقص منك شيء إن تعاملت بالعملة المحلية ورفضت اي معاملة يطرح فيها البائع السعر بالدولار او اليورو


معهد التمويل الدولي، أكبر تجمع للمؤسسات المالية في العالم يتوقع دخول رؤوس أموال بقيمة 51.3 مليار دولار إلى تركيا خلال 2018 ، والفاينانشيال تايمز
البريطانية تؤكد أن العجز في الميزان التجاري لتركيا لا يجاوز 2% ، بما يؤكد أن ضرب الليرة قرار سياسي لا يعبر عن حقائق الاقتصاد على الأرض
أمريكا ترفع الضرائب على الصين وروسيا وتشن حربا اقتصادية على تركيا التي أصبحت في مصاف الكبار وكان رد الرئيس أردوغان هم عندهم الدولار ونحن معنا الله ثم الشعب الذي أفشل الانقلاب العسكري وسيفشلهم مرة أخرى..
لا يعادي تركيا المسلمة السنية إلا كل فاجر أثيم وكل خائن لئيم وكل لَقيط من نطف الخيانة. ماذا تربحون إذا انهار اقتصاد تركيا وعملتها ؟ سترفرف عندها رايات الحسين وأعلام الآيات الشيطانية عند أسوار مدنكم. الحاكم الخائن سيهرب مع أول طلقة فقد نهب اموالكم وسيترككم لتنهشكم كلاب الاستعمار.
تراجع الليرة التركية هو جزء من الحرب المالية القذرة التي تخوضها الأذرع الصهيونية العالمية ضد الاقتصاد التركي بدعم الخونة العرب. لن تسقط تركيا يا أحفاد ابن العلقمي بل ستمرغ أنوفكم في التراب. تركيا خرجت من قبضة الاستعمار الذي مازال يركبكم جميعا.
ترمب: علاقتنا مع تركيا ليست جيدة في الوقت الراهن. أردوغان: اولئك الذين يسعون وراء حسابات صغيرة مجازفين بالتضحية بتركيا، تأكدوا أنهم سيندمون كثيرا. اعلان حرب اقتصادية لان الاتراك رفضوا أن يكونوا عبيداً للامريكان مثل صهاينة العرب.. ستخرج تركيا من هذه الأزمة منتصره بوعي شعبها
خلاصة الموقف الأميركي من تركيا هو العداء السري والصداقة العلنية، والأتراك ليس عندهم مشكلة في التعامل مع الأميركيين بالطريقة ذاتها، فهم يدركون تمام الإدراك أن أميركا عدو في ثياب صديق..
إلى المُبتهجين بالتراجع "المؤقت" لليرة التركية مقابل الدولار لا تفرحوا كثيراً بنجاح جزئي لمؤامراتكم، تركيا الجديدة تتقدم بخطوات واعية نحو إنجاز مشاريعها الضخمة وستتجاوز هذه المرحلة بإذن الله معهد التمويل الدولي: نتوقع دخول51.3مليار دولار لتركيا خلال 2018


أيها المُسلم في تركيا  لن ينقص منك شيء إن تعاملت بالعملة المحلية ورفضت اي معاملة يطرح فيها البائع السعر بالدولار او اليورو حوّلوا أموالكم الى الليرة التركية، وساهموا برفعة ونهضة بلد مُسلم يسعى القادة فيه للعودة الى جذورهم الاسلامية مما أثار حربا حقيقية ضدّهم من مسوخ الغرب والعرب!



Post a Comment

1 Comments

  1. أيها المُسلم في تركيا لن ينقص منك شيء إن تعاملت بالعملة المحلية ورفضت اي معاملة يطرح فيها البائع السعر بالدولار او اليورو

    ReplyDelete