Definition List

Header Ads

الرجل الذي قهر إسرائيل - الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود

الرجل الذي قهر إسرائيل - الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود :


عندما قطع الملك فيصل مد البترول عن الغرب في حرب أكتوبر، وقال قولته الشهيرة : "عشنا، وعاش اجدادنا، على التمر واللبن، وسنعود لهما"، زاره يومها وازير الخارجية الأمريكي وقتها هنري كسينجر، في محاولة لإثنائه عن قراره، ويقول كيسينجر في مذكراته، إنه عندما التقى الملك فيصل في جدّه، سنة 1973م، رآه متجهماً، فأراد أن يستفتح الحديث معه بمداعبة، فقال: ”إن طائرتي تقف هامدة في المطار، بسبب نفاذ الوقود. فهل تأمرون جلالتكم بتموينها، وأنا مستعد للدفع بالأسعار الحرة؟ يقول كيسنجر: ”فلم يبتسم الملك، بل رفع رأسه نحوي، وقال: وأنا رجل طاعن في السن، وامنيتي أن اصلي ركعتين في المسجد الاقصى قبل أن أموت، فهل تساعدني على تحقيق هذه الأمنية؟ هؤلاء هم من يستحق كلمة. قائدا اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك وجميع موتى المسلمين وارزقنا واياهم الفردوس الاعلى يارب العالمين لايهمنا ان يزعل الغرب ولايهمنا ان يتكدر الشرق ‏لانهم اتفقو على هضم حقوق العرب وسلبهم اراضيهم فيصل بن عبدالعزيز الملك فيصل يحث على توحد رؤساء العرب وجمع صفوفهم وكلمتهم تحت رايه واحده في خطاب تاريخي ..ويوجه رساله الى الرؤساء بأن يجلبوا الرخاء والسعاده والاطمئنان لشعوبهم .. ليت كلامك يالفيصل يصل الى الجبناء امثال بشار و القذافي ويتركوا شعوبهم يعيشوا براحة وامن وامان.. اتعلمون لماذا استُشهد الملك فيصل لانه هو الصادق الوحيد في ذاك العصر لانه هو الوحيد الذي وقف امام امريكا واسرائيل لانه هو الوحيد الذي وقف مع القضيه الفلسطينيه ضد امريكا واسرائيل وقال للظلم لا رحمك الله يافيصل الشهيد - بإذن الله -.. لا يزال الأقصى يسأل عنك. نعلم انه استبسل في الدفاع عن دينه ومقدسات المسلمين وعروبته حتي تأمرو اعداء الامه عليه وسقط شهيد وحلمه تحرير المقدسات التي سخر لها نفسه وماله في وقت كانت الامه تتصارع علي الزعامات وليس المقدسات شخصيته شهرة عالمية يشار إليها بالبنان وكان مسموع الصوت في المحافل التي يحضرها، خاصة على المستوى العربي، وكان صاحب شخصية قيادية قوية، فرض احترامه على الجميع حتى الدول العظمى كانت تحسب له ألف حساب، كان صاحب موقف ثابت وواضح حيال القضية الفلسطينية وعرف عنه دفاعه المستميت عن الاراضي العربية المغتصبة وغيرته على الاسلام. ماذا قالوا عن الفيصل ؟! بلغت مهابة الملك فيصل في العالم حداً جعل صحافة الغرب تقول عنه إن القوة التي يتمتع بها الملك فيصل، تجعله يستطيع بحركة واحدة من قبضة يده أن يشل الصناعة الأوربية والأمريكية، وليس هذا فقط، بل إنه يمكنه خلال دقائق أن يحطم التوازن النقدي الأوروبي ويصيب الفرنك والمارك والجنية بضربات لا قبل لها باحتمالها. كل هذا يمكن أن يفعله هذا الرجل النحيل، الجالس في تواضع على سجادة مفروشة فوق الرمل ..الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود... (1324 هـ / 1906 - 12 ربيع الأول 1395 هـ / 25 مارس 1975)، ملك المملكة العربية السعودية من 2 نوفمبر 1964 إلى 25 مارس 1975. هو الابن الثالث من أبناء الملك عبد العزيز الذكور من زوجته الأميرة طرفه بنت عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ وعمل في عام 1973 على تعزيز التسلح السعودي، كما قام على تصدر الحملة الداعية إلى قطع النفط العربي عن الولايات المتحدة والدول الداعمة لإسرائيل في نفس العام. وقامت مجلة التايم الأمريكية بتسميته «رجل العام» منصب وزير الخارجية أنشأت الشركة العامة للبترول والمعادن. كما لا ينسى التاريخ له إنه استطاع انتشال المملكة اقتصادياً وإدارياً بعد إعلان إفلاس الخزينة الحكومية. وهو من وضع الخطط الخمسية عام 1390 هـ للبلاد جامعة الملك فيصل ووضع نظام المناطق الإدارية، وهو من جلب الشركات الإستشارية الخارجية لدعم مؤسسات من هو اسرائيل الدولة الخدمية، وهو أيضاً من رفع اسم المملكة عالمياً وجعل لها نفوذاً وهيبة وأحترام على المستوى العربي والإسلامي والعالمي فيصل بن عبدالله الأمير مساعد بن عبدالعزيز آل سعود من اغتال الملك فيصل خطاب الملك فيصل
تاريخ وفاة الملك فيصل

Post a Comment

0 Comments